الارشيف / اخبار الجزائر / الخبر الجزائرية

اخبار الجزائر العاجلة الاثنين 9/1/2017 - تسيب في بيت "الخضر"

>

اخبار الجزائر العاجلة الاثنين 9/1/2017 -

تسبب عدد من لاعبي المنتخب الوطني، أول أمس، في فضيحة مدوية، خلال المباراة الودية التي جمعت "الخضر" بنظيره الموريتاني، حين التقطتهم عدسات كاميرات المصورين وهم منشغلون باستعمال هواتفهم النقالة، وهم في مقعد البدلاء، بدلا من متابعة المباراة التحضيرية المهمة والتركيز على مجريات اللعب.

أصبح عدم الاهتمام أصلا بمباراة مصنفة مهمة قبل انطلاق "كان 2017" لركائز المنتخب، بمثابة القطرة التي تفيض الكأس، فعلاوة على "فضائح" الاتحادية في تنحية وتعيين المدربين على رأس العارضة الفنية للمنتخب دون أسباب أو أهداف معروفة، ثم حصد أول ثمار التسيير العشوائي برهن حظوظ بلوغ مونديال روسيا 2018، فإن الصورة التي سوقها صاحب الكرة الذهبية الإفريقية رياض محرز وهداف المنتخب إسلام سليماني والمهاجم العربي هلال سوداني وحتى الحارس "البطال" رايس مبولحي، للرأي العام، وهم منشغلون أثناء مباراة موريتانيا باستعمال الهواتف النقالة، هي الصورة الحقيقية للمنتخب "المونديالي" الذي أضحى اليوم يحتضر حين بلغت مهازله حدا لا يطاق، مهازل رسخت حالة التسيب في بيت "الخضر" وأكدت أيضا ضعف شخصية المدرب البلجيكي جورج ليكنس أمام "كوادر" المنتخب.

الصورة التي صنعت الحدث على مواقع التواصل الاجتماعي ونقلت بأمانة وسائل التركيز لدى لاعبي المنتخب، كانت بمثابة "استفزاز" لمشاعر الجزائريين واستخفاف أيضا بالألوان الوطنية، وكانت أيضا عنوانا لعدم اكتراث أصلا عناصر المنتخب بما ينتظرهم في "كان 2017"، رغم أنها منافسة ينتظرها الجزائريون على الأعصاب وهم يعيشون كل يوم ألم "سقوط" المنتخب وتراجع مستواه وضعف حظوظه في التألق وسط عمالقة الكرة في القارة السمراء، كون استعمال الهاتف النقال في مقعد البدلاء خلال المباراة، ليس إهانة للمدرب فحسب، إنما هو إهانة للمنتخب وللجماهير الجزائرية.

وما يصنع الفارق اليوم على مستوى منتخب يشهد منذ انتهاء مشاركته في مونديال البرازيل "سقوطا حرا"، سواء من حيث النتائج الفنية الضعيفة أو عدم الاستقرار الفني والإداري، غياب الانضباط حين تم تجريد هذا المنتخب من مقوماته، وتم أيضا "انتزاعه" من "قبضة" المدرب وحيد حاليلوزيتش، لجعله تحت سلطة رئيس الاتحادية نفسه، وهو تحول غير طبيعي حمل أول مؤشرات انشقاق المنتخب وسقوطه، بعدما أصبح بمقدور اللاعبين طرد المدرب من غرف تغيير الملابس وإجبار رئيس الاتحادية على تغييره، وفرض هؤلاء منطقهم على "الفاف" ورئيسها محمد روراوة برفض البقاء تحت تصرف المنتخب خلال تواريخ "الفيفا" الرسمية، رغم حاجة المنتخب إلى العديد من المباريات الودية، ثم عدم التحرج أمام الملأ في إدارة الظهور للمباراة وتفضيل الانشغال بالهاتف النقال على متابعتها.

ما حدث بملعب مصطفى تشاكر يعتبر مهزلة حقيقية، تضاف إلى مهازل كثيرة، منها خسارة رهان المونديال المحتمل وتغييب سفيان فغولي وكارل مجاني عن "كان 2017" بسبب قولهما حقائق عن الاتحادية ورئيسها وعن المنتخب أيضا، وهي مهازل تجتمع في هذا الوقت بالذات لتجعل المنتخب الجزائري أول المنتخبات الإفريقية المرشحة لتكون أول من يغادر المنافسة.

اخبار الجزائر العاجلة الاثنين 9/1/2017 -

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الجزائر العاجلة الاثنين 9/1/2017 - تسيب في بيت "الخضر" في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع الخبر الجزائرية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الخبر الجزائرية





اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا