أخبار مصر / التحرير الإخباري

العاجلة اليوم - ننشر قرارات الاجتماع الأول لـ«اللجنة الوزارية للإنتاج»

>
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قررت اللجنة الوزارية للإنتاج في اجتماعها الأول اليوم الخميس، برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، الالتزام بالمساحة المحددة العام المقبل لزراعة الأرز، وبتحصيل الغرامات على المخالفين واستخدام بعض التكنولوجيات الحديثة التي تقلل من التوسع في المياه.

جاء ذلك حسبما أعلنه اللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي - في تصريحاتٍ صحفية، اليوم، حيث قال إنَّ اللجنة قررت كذلك إعطاء حوافز للمحاصيل الأخرى لتقليل المساحات المزروعة مخالفة للأرز وإجراء حملات توعية لتوضيح أهمية عدم زراعة مساحات أرز بالمخالفة.

وأضاف: "اللجنة درست عدة موضوعات في مقدمتها استهلاك زراعة الأرز الذي يستهلك كمية كبيرة من المياه وحفاظًا على المياه اتخذت عدة قرارات في هذا الشأن كما ناقشت وضع استراتيجية للمساحة التي سيتم زراعتها من القطن في الوادي وبعد المناقشات تمَّ الاتفاق على زراعة 220 ألف فدان قطن إضافة للمساحة المخصصة لقطن الإكثار".

وأوضح أنَّ الموضوع الثالث الذي تمَّت مناقشته كان خاصًا بإنتاج الخلايا الشمسية واللمبات الموفرة للطاقة، حيث أحيطت اللجنة علمًا بجهود وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتوفير مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة والتوسع في صناعات الألواح الخاصة بالطاقة الشمسية واللمبات.

شاهد أيضا

وأشار إلى أنَّ الاجتماع شهد عرض جهود وزارة الإنتاج الحربي في هذا الإطار حيث تنتج حاليًّا 50 ميجا وات في السنة من الخلايا الشمسية، وتتولى تركيبها على أسطح المدارس الحكومية والمصالح بمحافظات الجمهورية، موضِّحًا أنَّه يتم حاليًّا العمل لإنتاج خط جديد بطاقة 100 ميجا في السنة.

وصرَّح بأنَّ هناك مشروعًا قوميًّا لإنتاج ألف مليون ميجا سنويًّا، ويتم الإعداد لهذا المشروع حاليًّا، واستقبال العروض من الشركات العالمية.

ونوَّه بأنَّ الموضوع الرابع الذي تمَّت مناقشته عرض فيه محافظ بني سويف مشروعًا زراعيًّا صناعيًّا لزراعة النباتات العطرية والطبية وتصنيع ما ينتج من هذه النباتات في الزيوت وغيرها من المنتجات، موضِّحًا أنَّ هذا المشروع يتم بالتعاون بين وزارات الإنتاج الحربي والاستثمار والزراعة والصناعة مع محافظة بني سويف.

 


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا