الارشيف / اخبار الكويت / القبس الكويتية

اخبار مجلس الأمة الكويتي - «القوى العاملة»: لا تحويل للعامل قبل مضي عام

>

حامد السيد |

كشف نائب مدير إدارة علاقات العمل في الهيئة العامة للقوى العاملة سالم العجمي، أن إجمالي الشكاوى العمالية خلال العام الماضي بلغ 11 ألف شكوى عمالية، انتهت منها 2037 شكوى لصالح العمال، و1225 شكوى لصالح أصحاب العمل، إلى جانب شكاوى أخرى تمت تسويتها وديا، وشكاوى تم حفظها وغير ذلك من الحالات الأخرى.

وأعلن العجمي، في لقاء مع ، عن انخفاض إجمالي بلاغات التغيب ضد العمالة من 13 ألف بلاغ قبل خمس سنوات، إلى 7 آلاف بلاغ فقط في العام الماضي، وعزا الانخفاض إلى الإجراءات الجديدة التي اتبعتها الهيئة العامة للقوى العاملة مؤخرا بالتنسيق مع وزارة الداخلية، بعد تشكيل لجنة الفصل في بلاغات التغيب واتخاذ قرار بوقف التنازل عن بلاغ التغيب إذا وصل البلاغ إلى الداخلية اعتبارا من يناير 2016، مشيرا إلى أنه في السابق كان يمكن لصاحب العمل التنازل عن بلاغ التغيب ضد العامل حتى لو كان البلاغ تم تسجيله في وزارة الداخلية.

خفض البلاغات
وأوضح العجمي أن من الإجراءات التي خفضت أعداد بلاغات التغيب عدم قبول البلاغ إلا من صاحب العمل، أو المفوض بالتوقيع، أو من لديه وكالة من صاحب العمل، بدلا من السماح في السابق لمندوب الشركة بتقديم البلاغ، مشيرا إلى أن الهيئة العامة للقوى العاملة فعلت البوابة الإلكترونية التي يمكن لصاحب العمل عن طريقها معرفة ما إذا كانت هناك شكاوى مسجلة ضده من قبل أي عامل لديه، وكذلك يمكن للعامل معرفة إذا ما كان مسجل ضده بلاغ تغيب، لافتا في هذا الصدد إلى أنه تم اكتشاف الكثير من البلاغات الكيدية ضد العمال وتم التعامل مع مقدمي هذه البلاغات وفقا للقانون، كما تم إلغاء هذه البلاغات ورفعها عن العمالة.واستبعد العجمي أن تسمح إدارة علاقات العمل بتعرض أي عامل أو صاحب عمل لأي نوع من أنواع الظلم أو الابتزاز أو السماح بأي وساطات في اتخاذ قرار بشأن أي شكوى، مشيرا إلى أن الإدارة لديها كوادر وطنية تحرص كل الحرص على مصلحة العمل ومراعاة الضمير المهني والأخلاقي والإنساني، فضلا عن وجود رقابة مستمرة ومتابعة على هذه المنازعات وآليات فضها وإتاحة الفرصة للتقدم بتظلم من قبل العامل أو صاحب العمل لضمان سلامة الإجراءات وحصول كل ذي حق على حقه.

الشكاوى
وحول الحالات التي يحق فيها موافقة القوى العاملة على تحويل العامل الشاكي ضد صاحب العمل، ذكر أن من بينها الحالة التي يكون فيها الشاكي شريكا لصاحب العمل أو عليه منع سفر وفي الحالات الإنسانية التي يكون فيها العامل الشاكي معه أسرته في الكويت أو أمضى عشر سنوات في البلاد، أو بعض الجنسيات التي تحمل وثائق سفر، أو العمالة التي تنتمي إلى بلدان تشهد حروب، وفي حالات أخرى، أما الحالات التي يمنع فيها التحويل فهي حين يكون صاحب العمل مطبقا للقانون مع العامل ومستمر في تسليمه راتبه الشهري وملتزمم بتشغيله ساعات العمل المحددة وفقا للقانون.وحول الدور الذي تقوم به إدارة علاقات العمل، قال العجمي إن هذه الإدارة تعتبر بمثابة إدارة لفض المنازعات العمالية وإيجاد حلول لشكاوى أصحاب العمل على العمال وشكاوى العمال ضد أصحاب العمل، مشيرا إلى أن الإدارة تشتمل على 6 وحدات موزعة على إدارات العمل في المحافظات، وتتولى الوحدات بحث الشكاوى وإرسال القرارات بشأنها، ومن ثم تنظر الإدارة المركزية في هذه الشكاوى وتتخذ القرارات النهائية بشأنها خلال 15 يوما من بدء بحث الشكوى، كما يمكن التظلم من القرار سواء للعامل أو لصاحب العمل خلال 15 يوما أيضا من صدور القرار.

وذكر العجمي أن العامل المستقدم من الخارج لا يحق له التقدم بشكوى لتحويل الاقامة قبل مرور عام لدى صاحب العمل، مضيفا أنه لا يحق له التحويل أيضا إذا كان العقد محدد المدة بعامين إلا بعد إتمام هذه المدة.

وأشار إلى وجود نقص في أعداد الموظفين في إدارة علاقات العمل، كاشفا أن أعداد الموظفين في الإدارة المركزية والوحدات التابعة لها يبلغ مايقارب 250 موظفا، مؤكدا أن هناك جدية من قبل وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ومسؤولي الهيئة في توفير العدد الكافي من الموظفين حتى يتسنى تقديم الخدمات اللازمة بالمستوى المطلوب.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مجلس الأمة الكويتي - «القوى العاملة»: لا تحويل للعامل قبل مضي عام في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع القبس الكويتية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي القبس الكويتية





اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا