الارشيف / اخبار لبنان / تيار المستقبل

مباشر - لبنان ينتصر على الفراغ الرئاسي

>

كتبت هيام طوق في "المستقبل":

لم ينتظر مناصرو «تكتل التغيير والإصلاح»، نتيجة جلسة مجلس النواب الـ46 لانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية ولحظة الإعلان عن انتخاب رئيس «التكتل» النائب ميشال عون رئيساً، للاحتفال، بل انطلقت الاحتفالات منذ مساء الأحد - الاثنين في بعض المناطق، ليكتمل المشهد الاحتفالي صباح الاثنين شمالاً وجنوباً وبقاعاً وجبلاً وفي العاصمة بيروت حيث تكررت المشاهد في المناطق منذ الصباح الباكر إذ تجمع المناصرون في مراكز» التيار» وفي الساحات والشوارع، رافعين الأعلام اللبنانية والحزبية واللافتات المؤيدة والمرحبة لوصول عون الى قصر بعبدا كما علت أصوات الأغاني الحزبية والوطنية عبر المكبرات الصوتية، وعقدت حلقات الدبكة والرقص بمشاركة الكبار والصغار، ووزعت الحلوى، وفور الإعلان عن نتيجة العملية الانتخابية، نحرت الخراف، وأطلقت المفرقعات النارية، وانطلقت المواكب السيارة التي جابت في الشوارع والأحياء الى حين انطلاق الاحتفالات الخاصة بكل منطقة رغم أن عدداً كبيراً من المناصرين توجه الى ساحة الشهداء للمشاركة في الاحتفال المركزي.

بيروت

وتوجت الاحتفالات المناطقية في الاحتفال المركزي في ساحة الشهداء - وسط بيروت حيث امتلأت الساحة بالمؤيدين والمناصرين الذين توافدوا مساء من المناطق كافة، وكان لافتاً رفع الأعلام اللبنانية وأعلام «التيار الوطني الحر» وحزب «القوات اللبنانية» و»حزب الله» جنباً الى جنب في احتفال أراده المنظمون أن يكون لكل اللبنانيين وليس لفئة معينة لأن « الرئيس ميشال عون رئيس كل اللبنانيين«.

استهل الاحتفال بفيلم يلخّص مرحلة وصول العماد عون الى الرئاسة، مترافقاً مع مقتطفات من تصاريح الرئيس سعد الحريري ورئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع والأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله ورئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط، حين كانوا يعلنون تبنّي ترشيحهم العماد عون ويدعون كتلهم النيابية الى انتخابه.

وألقى الوزير جبران باسيل كلمة، لفت فيها الى «أننا لم نكن هنا لولا أمرين: الأمر الأول، صمود العماد عون و«التيار الوطني الحر«، ونقول لكل المشككين وتحديداً المسيحيين، أوقفوا هذا الشك وآمنوا بقضيتكم. أما الأمر الثاني، فهو لشريك النصر السيد حسن نصرالله الذي لم نشك يوماً بصدقه. هذان الأساسان تُبنى عليهما الجمهورية، ويقف عليهما مسلم ومسيحي«.

ولفت الى موقفين شجاعين، الموقف الأول للقوات اللبنانية حيث بدأنا سوياً وسنكمل سوياً كي نحقق لبنان الذي نريد، أما الموقف الثاني الذي لولاه لم نقف اليوم هنا هو موقف «تيار المستقبل» ورئيسه الرئيس سعد الحريري، ونقول له إننا سنلاقيك بنفس التضحية لنقوي الاعتدال ونواجه الإرهاب ونكمل مسيرة التعايش«. وتوجه الى النائب وليد جنبلاط والمستقلين وكل الأفرقاء في البلد، بالقول: «إن الجمهورية لنا جميعاً، والجمهورية عادت لكل اللبنانيين«.

وأشار الى «أننا حققنا حلم عودة الحرية والسيادة والاستقلال في الـ2005، وحلم عودة العماد عون الى لبنان، أما الحلم الثالث فنحققه اليوم مع عودة العماد عون الى قصر بعبدا»، لافتاً الى أن «اليوم بدأ نضالنا الأكبر، والتيار يعلن بداية حركة شعبية تبدأ الأحد المقبل ليس فقط لتناصر الرئيس بل لتطالبه بتحقيق أحلامنا. نريد استعادة الكهرباء والماء واستخراج النفط وعودة المغتربين، وقانون انتخاب يمثل الشعب اللبناني خير تمثيل«.

وعلى وقع الأناشيد الوطنية، انطلق الاحتفال الذي أحياه عدد كبير من الفنانين.

وكان أهالي الأشرفية احتفلوا نهاراً في ساحة ساسين، واعتلى مسؤولو التيار والشخصيات الرسمية منصة المسرح للاحتفال. ورفرفت الأعلام اللبنانية وأعلام «التيار الوطني الحر» و»حزب القوات اللبنانية» في مشهد قل نظيره.

واعتبر وزير السياحة ميشال فرعون أن «الحدث مهم جداً، فلبنان خرج من الخطر الداهم على النظام والمؤسسات»، مشيراً الى «أننا دخلنا في حقبة جديدة إن كان من خلال ترشيح الرئيس سعد الحريري لتأليف حكومة جديدة أو انتخابات نيابية«.

جبل لبنان

واختصرت الاحتفالات النهارية في مركز «التيار» في مبنى ميرنا الشالوحي- سن الفيل، أجواء الاحتفالات في المناطق كافة، التي عبرت عن مدى فرحة المناصرين الذين شددوا على أن الرئيس المنتخب سيكون أب للبنانيين كافة، أما الاحتفال في حارة حريك، مسقط رأس الرئيس ميشال عون، فكان له طعمه الخاص حيث ثبتت شاشة عملاقة في صالون كنيسة مار يوسف، تابع عبرها المؤيدون وقائع جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، وفور إعلان انتخاب النائب ميشال عون رئيساً للجمهورية، توجه الجميع لوضع اكليل على ضريح أبو نعيم (والد عون) في مدافن الكنيسة قبل التوجه الى مكتب القضاء وبعدها الاحتفال على طريق قصر بعبدا، وتوزيع البقلاوة وذبح الخراف. وبعد مرور موكب الرئيس عون، توجهت المواكب السيارة الى بلدة الحدث حيث أطلقت المفرقعات النارية من نقطة يمكن رؤيتها من القصر الجمهوري.

وقرعت أجراس الكنائس فرحاً في قرى بلدات قضاء بعبدا فور إعلان العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، وأطلقت المفرقعات النارية، ووزعت الحلوى، وازدانت السيارات بالصور التي حملت شعار «الرئيس عون عماد الجمهورية«.

ونظم احتفال في ساحة بلدة الحدث، حضره النائب حكمت ديب، رئيس البلدية جورج عون وأعضاء المجلس البلدي ومخاتير وأهالي البلدة، الفرسان الأربعة، عبدو ياغي، باسكال صقر وزين العمر.

وأعلنت هيئة «التيار الوطني الحر» في كفرشيما، في بيان أنها «ألغت الاحتفالات التي كانت مقررة في البلدة، لمناسبة الاستحقاق الرئاسي، وذلك وفاء لروح الموسيقار الراحل ابن البلدة ملحم انطوان بركات«.

وشهدت قرى وبلدات المتن الشمالي ساحلاً ووسطاً وجرداً احتفالات، واحتشد الجميع في ساحة الجديدة أمام مكتب هيئة المتن لتعود وتنطلق الى ساحة الشهداء للمشاركة في الاحتفال المركزي.

وكان احتفال في ساحة جل الديب، بحضور وفد من «القوات»، تحدث باسمه القيادي إدي أبي اللمع الذي أشار الى أن «انتخاب العماد عون جاء بخيار داخلي وهو ما سيساعد على إكمال المسيرة بكل قوة«.

وشارك في الاحتفال وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي ومجلس بلدية جل الديب.

وزينت بلدات وقرى كسروان جبلاً، وسطا وساحلاً، بالأعلام اللبنانية وأعلام التيار الوطني الحر، وارتفعت صور ولافتات كبيرة للعماد ميشال عون كتب عليها «فخامة الرئيس عماد الجمهورية» على المستديرات والأبنية.

وفي مركز التجمع في «لا سيتي» - جونيه، أقيم احتفال، تحدث فيه رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل، لافتاً الى أن «العماد عون كان يمثل كسروان، واليوم يمثل كل لبنان، سنبقى معه من الآن إلى نهاية الزمان حتى نحقق لبنان الذي نريده«.

وأشار العميد المتقاعد شامل روكز الى أن «العماد عون ابن المؤسسة العسكرية وبوصوله اليوم سيرتاح شهداء الجيش وأهاليهم»، متوجهاً لأهالي المخطوفين، بالقول: «العماد الوفي لن يوفر أي طريقة لحل هذه القضية«.

كما ألقى رئيس بلدية جونية جوان حبيش كلمة هنأ فيها بـ«العماد عون برئاسة الجمهورية متمنياً له التوفيق في مهامه وإزدهار لبنان في عهده«.

وجابت المسيرات السيارة لمنسقيات جبيل في حزب «القوات اللبنانية» و»التيار الوطني الحر» في مدينة جبيل، حاملة الأعلام اللبنانية والقواتية.

واحتشد المناصرون في الساحة الرومانية – جبيل، للاحتفال في حضور الوزير جبران باسيل الذي أشار الى أن «لبنان مع العماد عون سيكون كله قوياً بشعبه وتياره واستقراره وقوانينه. وغداً، يبدأ عملنا من أجل لبنان كل لبنان«.

وفي الشوف - «المستقبل»، شهدت بعض قرى منطقة الشوف لا سيما دير القمر، احتفالات شعبية لأنصار ومحازبي التيار الوطني الحر، وجرى توزيع حلوى على السيارات المارة بعد إقامة حواجز محبة.

الشمال

واحتفلت القرى والبلدات البترونية ساحلاً ووسطاً وجرداً، ورفعت لافتات كتب عليها «واثق الخطوة أضحى رئيساً« و»الحق رجع لأصحابه». قد تكون مدينة البترون معنية أكثر من البلدات الأخرى كونها مسقط رأس رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل حيث عمت مظاهر الاحتفال والفرح والابتهاج وانتشرت صور العماد عون وأعلام التيار والأعلام اللبنانية واللافتات المرحبة. ورفعت منسقية البترون في «القوات اللبنانية» لافتات فوق الجسور وعلى الطرق العامة وعند مداخل البلدات وفي الساحات العامة، حملت عبارات أكدت على الوحدة ومنها «قوتنا بوحدتنا»، «نعم لوحدة القرار» و»كلنا للجمهورية القوية«. كما تم تجهيز مسارح في عدد من البلدات وفي مدينة البترون وفي بلدة تنورين حيث أقيمت الاحتفالات بعد إعلان العماد عون رئيساً للجمهورية.

ووزعت الحلوى في قضاء الكورة، وصور لعون على المارة على وقع الأغاني الحزبية.

في عكار- « المستقبل»، وعلى وقع إطلاق نار الأسلحة الرشاشة والمفرقعات النارية التي شهدتها بعض قرى عكار، وتحديداً منطقة الشفت ومنيارة وجديدة الجومة والشيخ محمد وغيرها، احتفل التيار العوني بانتخاب ميشال عون رئيساً للجمهورية.

واختلفت آراء العكاريين حول الانتخاب بين متشائم ومتفائل، لكن الغالبية تمنت لو أن الانتخاب يأتي على لبنان بالخير والاستقرار.

البقاع

ارتفعت لافتات محازبي «التيار الوطني الحر» في زحلة الى جانب لافتات «القوات اللبنانية»، وأقيم احتفال للمناسبة.

وفي راشيا- « المستقبل»، تجمع أعضاء ومناصرو التيار أمام مركز المنسقية في راشيا يتقدمهم منسق القضاء طوني الحداد الذي ألقى كلمة بالمناسبة اعتبر فيها أن «هذا اليوم هو لجميع اللبنانيين«.

وانطلقت مسيرة سيارة في الهرمل وجابت شوارع المدينة، وأقيم مساء احتفال أمام مقر التيار في المنطقة.

الجنوب

وعمت الاحتفالات في مختلف قرى وبلدات النبطية ومرجعيون وحاصبيا، وانطلقت مواكب سيارة جابت الشوارع الرئيسة.

وتم توزيع بقلاوة في صيدا - الزهراني، ونظمت المواكب السيارة. وعلت الموسيقى أمام مكتب القضاء في جزين، ووزعت الحلويات.

وفي بنت جبيل وصور، وضعت شاشة عملاقة، وجابت المواكب السيارة في الشوارع.
 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان مباشر - لبنان ينتصر على الفراغ الرئاسي في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع تيار المستقبل وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي تيار المستقبل


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا