الارشيف / اخبار لبنان / تيار المستقبل

مباشر - تحت مجهر مواقع التواصل الإجتماعي

>

كتبت لارا السيد في "المستقبل":

لم تكن «التالتة ثابتة» في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية إذ جاءت الدورة الرابعة لتضع حدا لعملية «اللغط في عدد المقترعين» ولتسفر عن انتخاب رئيس للجمهورية بعد «مد وجزر« شكل مادة دسمة للمتواجدين على مواقع التواصل الإجتماعي التي زخرت بالتعليقات والهاشتاغات المرافقة لكل مراحل ما حصل داخل مجلس النواب.

عكست الأمنيات بأن تحمل مرحلة ما بعد انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية الخلاص لكل ما تخبط به اللبنانيون من أزمات، ورحب «الفيسبوكيون» و»المغردون» بخطاب القسم الذين وصفوه بأنه

جامع وحقيقي وتناول الملفات كافة، فيما اعتبره قسم آخر بأنه «جيد كونه أسقط معادلة الجيش والشعب والمقاومة«.

شكلت عملية رصد «الهفوات» في الجلسة جامعا بين المتابعين الذين عبروا عن امتعاضهم مما أسموه «مهزلة» رافقت عملية الإقتراع ، فبعد اعادة الإنتخاب لأربع مرات جراء وجود 128 ظرفا بدل 127 نشط هاشتاغ «#مدرسة_المشاغبين« إذ اعتبر أنه» يتم الأن عرض مسرحية مدرسة المشاغبين على مسرح مجلس النواب

وعلى جميع القنوات اللبنانية والبث مباشر« و»إذا مرشح واحد واربع دورات!»، فيما اعتبر آخرون أن «دورة تانية ما بأثر يلي نطر ٢٧ سنه بينطر دقائق الانتخابات_الرئاسية« معتمدين هاشاتغ« #الأثنين_الأبيض« ، فيما كان رأي مغاير اعتبر أن ما يقوم به النواب يشبه «لعب اولاد بالمجلس يا عيب الشوم» مع هاشتاغ«#الاثنين_الاسود».

حصد حصول كل من النائب ستريدا طوق والنائب جيلبرت زوين وزوربا وميريام كلينك على أصوات من المقترعين على نسبة عالية من التعليقات المرحبة بوصول «إمرأة الى سدة الحكم، ليش لأ»، والبعض علّق قائلا «المنافسة شرسة من كلينك عالرئاسة ويبدو رايحين على ضربات ترجيح لحسم النتيجة»، فيما لقيت الأوراق التي حملت عبارة «ثورة الأرز في خدمة لبنان« ترحيبا من الشباب الذين أطلق قسم آخر منهم مواقف مؤيدة لأصحاب الأوراق البيضاء الذين عبروا عن شريحة رافضة لما حصل.

«ولو؟ عيب واللّه عيب«، «نواب ما بيتسلمو ظرف كيف مسلمينن بلد؟«،«هزلت «، ولادة متعثرة«، خلينا نخلص «، يا ريت وزير التربية لم يعطل المدارس كي لا يشهد الجيل القادم على هذه المسخرة في مجلس النواب»، «يا عيب الشوم الى اين وصلنا في مستوى الآداء السياسي«، مقتطفات مما تداوله الناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي الذين ومع اعلان النتيجة أطلقوا هاشتاغات «#عنا ريس، #الريس_ميشال _عون، #القصر _ الجمهوري» اختصرت النهار التاريخي الذي عادت فيه الحياة الى قصر بعبدا حيث لفت المواطنون الى «أننا هلقتني تحت مظلة العهد الجديد، انو عنجد تفاجأوا وعم يهلّلوا على اساس ما عارفين النتيجة، يوم آخر فيه تغير بالمصير والمسار».

لم تغب مبادرة الرئيس سعد الحريري في يوم الجمهورية وكان للمؤيدين مواقفهم من خلال هاشتاغ»#معك_واليوم_اكتر« و»#سعد_الحريري يمثلني « للتنويه بما قدمه إذ أنه «بكلمته انهى الفراغ وانقذ لبنان ليكون للجمهورية اللبنانية رئيس و ليبقى لبنان «، «كان لا بد من هذا الحل، شكرا سعد الحريري لانك انتشلتنا من الهاوية الاقتصادية والامنية« .

لم تغب المناوشات بين المتواجدين على تلك المواقع تماما كما حصل في المجلس النيابي بين المؤيدين لوصول عون والمعارضين له، والمرحلة المقبلة تؤشر الى أنها ستكون تحت مجهر المحاسبة التي باتت أحكامها تُطلق على مواقع التواصل الإجتماعي باعتبارها نافذة تعبير لكل مواطن. 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان مباشر - تحت مجهر مواقع التواصل الإجتماعي في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع تيار المستقبل وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي تيار المستقبل


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا