الارشيف / اخبار لبنان / 14 آذار

العاجلة - الصايغ: المواقف الكتائبية مصدر قوة للجمهورية ولرئاستها

>
أوضح نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق سليم الصايغ ان تصويت كتلة نواب الكتائب في جلسة انتخاب الرئيس امس بعبارة 'ثورة الأرز مستمرة …في خدمة لبنان”، لم يكن للعودة الى الماضي ولا لاستذكار تاريخ مجيد كان عون ركنا اساسيا فيه، انما دعوة لانطلاقة جديدة في 1 تشرين الثاني، وللرجوع الى الاصول والانفتاح لتحصين ودعم الجمهورية والرئاسة في لبنان.

الصايغ وفي حديث عبر صوت لبنان ، قال:” اذا عرف العهد الجديد التعامل مع الكتائب فذلك سيعزز من المناعة الرئاسية لان المواقف الكتائبية مصدر قوة للجمهورية ولرئاستها وقد تكون الدعامة الحقيقية التي من الممكن ان تطمئن الداخل كما الخارج '.

وردا على سؤال حول موقف الحزب من خطاب القسم، أشار الى ان في حال كان العماد عون منسجما مع خطاب القسم ومع النوايا التي اعلنها فهذه بداية جيدة".
أضاف:”نتخوف من حلفاء الجنرال والذين سيتعبونه بمحبتهم الفائضة، فأمس اعتبر بعض الافرقاء ان وصوله الى الرئاسة انتصار خط على خط آخر، كما ان الصحافة الاجنبية وصفت العهد بعهد ايران في لبنان”.

وتابع:”على عون ان يظهر اداء مختلفا عن ادائه منذ العام 2005 فهو اصبح رئيس جمهورية كل لبنان، وهذا الرجل كان ركيزة اساسية في ثورة الارز التي انطلقت من اجل الاصلاح والتغيير الحقيقي، فلا حجة بعد الآن للقول ” لم يسمحوا لنا بالقيام بأي انجاز '.

وردا على سؤال، اعتبر الصايغ ان تعطيل الرئاسة لعامين ونصف عمل غير ديمقراطي كما ان الصفقة التي حصلت ليست ديمقراطية، ولحزب الكتائب موقف واضح في هذا الموضوع .

وعن مشاركة الكتائب في الحكومة الجديدة، قال: ” من المبكر الحديث عن المشاركة في الحكومة فالمكتب السياسي الكتائبي سيجتمع اليوم للتشاور حول تسمية رئيس الحكومة، اذ انه لا يمكننا اتخاذ اي موقف الا قبل دراسته بتأن فلا وقت للمغامرات، ونتمنى ان تتحول الصفقة الرئاسية التي حصلت الى تسوية وطنية جامعة وشاملة واولى بوادرها كانت خطاب القسم”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان العاجلة - الصايغ: المواقف الكتائبية مصدر قوة للجمهورية ولرئاستها في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع 14 آذار وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي 14 آذار


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا