الارشيف / اخبار لبنان / تيار المستقبل

مباشر الاثنين 19/6/2017 - دريان في إفطار طليس: نعتز بأننا أول من أطلق مفهوم العيش المشترك

>

مباشر الاثنين 19/6/2017 -

تكريما لسماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان، أقام عضو المجلس الشرعي الأعلى علي طليس حفل افطار في دارته بمنطقة "راسمسقا - الكورة".

وحضر حفل الافطار: النائب خالد زهرمان ممثلاً رئيس الحكومة سعد الحريري، عبدالإله ميقاتي ممثلاً الرئيس نجيب ميقاتي والنواب: سمير الجسر، هادي حبيش، رياض رحال، قاسم عبد العزيز، خضر حبيب، أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري ممثلاً بالمنسق العام للتيار في عكار خالد طه، أمين عام المجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن سعدالله الحمد، النواب السابقون: مصطفى هاشم، عزام دندشي، وجيه البعريني، محمد يحيى، طلال المرعبي، مفتي بعلبك والهرمل الشيخ خالد الصلح، رئيس المحاكم الشرعية السنية في لبنان القاضي محمد عساف، رئيس المحاكم الشرعية في طرابلس والشمال القاضي سمير كمال الدين، رئيس المحاكم الشرعية الاسبق الشيخ ناصر الصالح، القاضي الشرعي الشيخ خلدون عريمط، مفتي عكار الشيخ زيد زكريا، رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة، المطران ادوار ضاهر، محافظ عكار عماد اللبكي، أعضاء المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى، أعضاء من المكتب السياسي في تيار المستقبل، ممثلي الأحزاب والتيارات السياسية، قضاة ومشايخ وعلماء وقيادات أمنية وعسكرية، رؤساء اتحادات بلديات ورؤساء بلديات، مخاتير وهيئات نقابية وفاعليات مختلفة.

وبعد رفع الأذان وكلمة ترحيبية من الإعلامي منذر المرعبي، كانت تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم للمقرىء الشيخ محمد حبلص.

ثم تحدث صاحب الدعوة عضو المجلس الشرعي الأعلى علي طليس، فقال: "نعيش اليوم وسط تطرف أعمى يصيب العالم بأسره وهذا ما يدفعنا أكثر للتمسك بأصول ديننا الإسلامي الحنيف، دين الوسطية والإعتدال والابتعاد عن الغلو، وإن بعض المنتمين زوراً للإسلام يحاولون تشويه الدين بالقسوة والتعصب. ديننا ينبذ الغلو والتطرف والتعصب، من أجل ذلك نحن نؤيد سماحتكم بدعوتكم الدائمة إلى الحوار والتواصل مع جميع الأديان. ونحن نعمل في دار الفتوى وباقي المؤسسات الإسلامية على تثبيت الشراكة الوطنية مع جميع الطوائف والمذاهب في هذا البلد. وليس عن عبث يكرر دولة الرئيس سعد الحريري مقولة إننا متطرفون باعتدالنان لأنه بالإعتدال نصنع المعجزات ونحمي المؤسسات".

أضاف: "صاحب السماحة لقد حملتم الإصلاح في المؤسسات الدينية بعد وصولكم إلى موقع الإفتاء ونحن نطمح معكم أن تتخطى مؤسساتنا الدينية كل المؤسسات المتقدمة في العالم العربي، والوصول إلى هذا الهدف السامي بأقرب وقت بإذن الله وأملنا بكم كبير يا صاحب السماحة".

وتابع: "صاحب السماحة، إن أهلنا في عكار ينتظرون منكم تحديد موعد قبل نهاية العام لانتخاب مفتي لعكار حتى تنتهي حقبة من الفراغ طال وقتها. في مثل هذا الشهر المبارك زرتم دارنا ووقفتم هنا تحييون المبادرات الإنقاذية لدولة الرئيس سعد الحريريوتنادون بضرورة انتخاب رئيس للجمهورية ولقد تحقق هذا الأمر بانتخاب العماد عون رئيساً والرئيس الحريري للحكومة. إن الناس كادت أن تيأس من التقصير في إقرار قانون إنتخابي وهنا أتت الحكمة مرة ثانية من الرئيس سعد الحريري بالتعاون مع كافة القوى السياسية وأصبح لنا قانون انتخابي نعتبره عادلاً ويمثل كافة شرائح المجتمع اللبناني وهذا انتصار كبير للديمقراطية في لبنان".

وأشار الى أن "الرئيس سعد الحريري قد دشّن عدداً من المشاريع الإنمائية والتربوية التي تُعنى بطرابلس وكل الشمال ولا شك يا صاحب السماحة أنكم تحملون هموم الشمال كما يحملها الرئيس الحريري ونحملها جميعاً وهذه دعوة منا جميعاً إلى الدولة اللبنانية أن لا تتخلى عن الشمال وأن لا نقف نحن أبناء الشمال عن العمل كل في موقعه لأجل مشاريع تخدم المناطق المحرومة في الشمال وفي محافة عكار. إبن الشمال يريد العيش بكرامة والمطلوب اليوم إنهاء ملف الموقوفين الإسلاميين وليقفل هذا الجرح النازف إلى الأبد".

وختم طليس بتوجيه التحية إلى الجيش اللبناني وباقي المؤسسات العسكرية والأمنية ونطلب المزيد من التعاون بينهم من أجل حمابة البلد وسط كل ما يجري من حولنا من حروب وأزمات.

المفتي دريان
مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان وفي كلمته قال: "نعتز ونفتخر بأننا نحن اللبنانيون أول من أطلق مفهوم العيش المشترك والدعوة إليه في وطننا العربي، ونحن أول من دعا إلى هذا المفهوم في الدول العربية والشرق الأوسط وفي عالم الغرب أيضاً. إن لنا في تعاليم ديننا الحنيف الإشارات والدلائل لكي نكون نحن القدوة في إعطاء النموذج الأحسن للعالم كيف يتم التعايش بين الجميع. القاعدة الأساسية في التعامل مع جميع الناس بمبدأ القسط إلا إذا كان هناك عداوة بيننا وإخراج لنا من ديارنا. وطالما أن هذين الأمرين لم يتوافرا فللكل علينا أن نكون معهم بالبرّ والقسط. ولن نكون أبداً في بر أو قسط مع الصهاينة الذين يغتصبون أرض فلسطين وينكلون بأهلها ويحاربوننا في ديننا وأوطاننا".

وأشار المفتي دريان الى أن "العمل في المؤسسات الدينية الرسمية هو عمل تطوعي ولكنه واجب ديني ووطني وإسلامي من أجل النهوض بمؤسساتنا وبأوقافنا".

وتحدث عن منطقة الشمال فقال: "هذا الشمال العزيز على قلبي بكل مناطقه فهي جزء أساسي من الوطن لبنان وهذا النسيج الرائع في الشمال علينا أن حميه ونحافظ عليه لأن الحياة المشتركة فيه هي نموذج لم يضرب أبداً حتى في أحلك الظروف أثنا الحب الأهلية لا ردها الله".

ونوه سماحته بقانون الإنتخاب وقال: "لقد اتفقت القوى السياسية على قانون جديد للإنتخاب. نحن نتابع بدقة ما يرد على هذا القانون من إيجابيات أو من اعتراض ولكنه وفق الظروف الحالية هو القانون الأحسن من الوقوع في الفراغ أو المجهول الذي لا نعرف أين نصل معه. وأمامنا أشهر من أجل إجراء الإنتخابات فأتمنى على كل اللبنانيين أن يمارسوا العملية الانتخابية بكل محبة وبكل ديموقراطية وبكل روح رياضية، يعرض المرشحون برامجهم الإنتخابية ولكن عليهم أن يبتعدوا عن التشهير والقدح والذم فيما بينهم لأننا جميعاً مؤتمنون على الساحة السياسية والأمنية في لبنان. نعم التنافس مطلوب ولكن من غير المحبوب أن نقع نحن أثناء الإنتخابات في المحظور الذي يؤدي إلى الشقاق في مجتمعنا".

وشدد على ضرورة اتفاق القوى الاسلامية السنية عندما قال: "من هنا من على هذا المنبر اجدد دعوتي لكل المرجعيات السياسية السنية أن تلتقي على مصالح الطائفة السنية وعلى مصالح هذا اوطن واللبنانيين. نحن بحاجة إلى كل شخصياتنا الإسلامية السنيّة نتقوى ببعضنا البعض وبالتحامنا ومحبتنا".

وختم دريان سائلاً المولى الكريم "أن يديم الصحة والنعمة والخير على الأخ الصديق علي طليس وعائلته وأن يبارك له في رزقه وكل أعماله".

مباشر الاثنين 19/6/2017 -

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان مباشر الاثنين 19/6/2017 - دريان في إفطار طليس: نعتز بأننا أول من أطلق مفهوم العيش المشترك في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع تيار المستقبل وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي تيار المستقبل





اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا