الارشيف / اخبار لبنان / تيار المستقبل

مباشر السبت 1/7/2017 - ..وترقبوا نتائج «بريفيه» العام المقبل

>

مباشر السبت 1/7/2017 -

كتبت رولا عبدالله في "المستقبل":

بين التلامذة والمدارس ووزارة التربية والمركز التربوي للبحوث والانماء، حلقة تكاملت هذا العام لتثمر قصة نجاح بلغ مؤشراً، هو الأعلى بين السنوات الأخيرة بنسبة 82 في المئة. أما الدافع، فليس لأن التلامذة صاروا أشطر أو نزل «الوحي عليهم»، وإنما لأن التفاعل في توصيف نماذج الامتحانات وتوحيد مصادر المعلومات والاجوبة على الأسئلة فعل فعله، فكان النجاح وصار السؤال معكوساً: «في حضرة كل هذا النجاح، الساقط يرفع إيدو».

يعزو أمين عام نقابة المعلمين في لبنان ومنسق عام قطاع التربية في تيار المستقبل وليد جرادي النجاح اللافت في الشهادة المتوسطة هذا العام إلى عامل إيجابي تمثل بالضجة التي أثيرت حول التعديل في المناهج وتوصيف المسابقات والنمط الجديد المعتمد، بحيث تكاتف الجميع من أجل تدارك الأخطاء المحتملة ومراعاة الدقة والموضوعية والليونة.

ويلفت الى أنه حين أثير الموضوع مع وزير التربية مروان حمادة، أبدى اهتمامه ومتابعته بما انعكس يقظة وحرصا في أن تكون الأسئلة بعيدة عن التعقيدات وتراعي المستوى التربوي لتلامذة الشهادة، متوقعاً أن تكون نتائج العام المقبل أفضل بالنظر الى التأهب التربوي الحاصل وهذا التفاعل ما بين المدارس والجهات التربوية المعنية، إضافة الى إدراج المعلمين التعديلات والتوصيفات مع بداية العام الدراسي.

ويأمل جرادي الاستفادة من التقييمات والملاحظات التي تسجل لاحقا بناء على علامات التلامذة في مختلف المواد، ذلك أن النجاح بنسبة 82 في المئة قد لا يعني أن التلامذة سجلوا تقدماً في جميع المواد، بدلالة تسجيلهم مستوى أدنى في اللغة الأجنبية، ولم يتعد الأداء العام في اللغة العربية مستوى «متوسط». ويتابع جرادي: «ما بدنا pass فقط، ولهذا حرص الوزير حمادة على تعداد أرقام أولئك الذين سجلوا تفوقا بتقدير جيد جدا، والذين سجلوا تقدير «جيد»، مع الحرص على أن تبقى شهادة البريفيه معبرا لنجاحات أخرى تسجل».

ويختم: «يهمني بصفتي النقابية أن نكون شركاء في أي خطة تربوية وفي تعديل البرامج وتطويرها، من خلال إشراك القطاع التربوي الرسمي الذي يمثل 30 في المئة والقطاع الخاص الذي يمثل 70 في المئة، والتربويون في الطريق نحو إفادة أكثر من مليون طالب».

وفي تعليقه على نتائج الشهادة المتوسط وتهنئته التلامذة، وعد المركز التربوي للبحوث والإنماء «بالعمل على تطوير المناهج بما يضمن حقّ الجميع بنظام تعليمي ذي جودة يلبّي مستلزمات الحداثة ويراعي مبدأ تكافؤ الفرص».

كما تقدّم بالشكر لكلّ من أسهم في تطوير صيغة الامتحانات أكاديميًّا وفنيًّا ولوجستيًّا، وبخاصة لكلّ من شارك في وضع توصيف الامتحانات وإنتاج نماذج «دليلنا» وتدريب الأساتذة ووضع مسابقات الامتحانات وأسس التصحيح بالإضافة إلى كل من أسهم في التصحيح وإصدار النتائج.

وأشار إلى أن «نسبة النجاح العالية لهذا العام ما هي إلّا نتيجة للتعاون الذي أبداه الفرقاء التربويّون برعاية ودعم من وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة والذي انعكس تضافرًا بناء لجهود مخلصة أثمرت نجاحات حلوة، في ترجمة لشعار «وبالتربية نبني معًا».

مباشر السبت 1/7/2017 -

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان مباشر السبت 1/7/2017 - ..وترقبوا نتائج «بريفيه» العام المقبل في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع تيار المستقبل وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي تيار المستقبل





اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا