اخبار ليبيا / بوابة الوسط

اخبار ليبيا اليوم مباشر - «فرونتكس» تباشر تنظيم خفر السواحل الأوروبيين التفاصيل:

>

القاهرة - بوابة الوسط | الأربعاء 30 نوفمبر 2016, 8:43 PM

زورقين لخفر السواحل بنقذ قارب يحمل مهاجرين عبر البحر المتوسط. (أرشيفية:الإنترنت)

دعت وكالة «فرونتكس»، اليوم الأربعاء، بلدان الاتحاد الأوروبي إلى تأمين بحارة وعناصر شرطة سيشكلون أولى الفرق المتعددة الجنسية التي ستنتشر في بداية 2017، في إطار مرحلة حيوية لتحويل الوكالة الأوروبية إلى قوة فعلية لخفر السواحل.

وتشمل هذه الدعوة الدول التي لديها خفر سواحل، إضافة إلى تلك التي ليس لديها منفذ بحري مثل المجر والنمسا وجمهورية تشيكيا وسلوفاكيا، وفق ما أوضحت الناطقة باسم الوكالة الأوروبية المكلفة مراقبة الحدود الخارجية للاتحاد إيفا مونكور، بحسب «فرانس برس»، وأمام دول الاتحاد مهلة حتى 15 ديسمبر للرد.

وأوردت الناطقة أن الفرق المتعددة الجنسية سيتم نشرها على ثلاثة زوارق استطلاع قدمتها فنلندا وفرنسا ورومانيا، بحيث «تتوجه حيث يتطلب الوضع ذلك». وتستخدم «فرونتكس» حاليًا سفنا قدمتها الدول الأعضاء مع طواقمها الخاصة، وفي عملياتها لإسعاف آلاف المهاجرين المعرضين للخطر، تستعمل الوكالة خمس عشرة سفينة قرب الجزر اليونانية في بحر إيجة وعشر سفن أخرى قبالة إيطاليا.

وقال المدير التنفيذي لفرونتكس التي مقرها في وارسو فابريس ليغيري إن تشكيل فرق متعددة الجنسية «يشكل مرحلة ملموسة في تحولنا إلى وكالة أوروبية للحدود وخفر للسواحل». وأضاف في بيان أن «هذا الحل سيتيح لنا أن نكون أكثر فاعلية»، لأنه «سيسمح للدول الأعضاء بتقديم سفن لفترة أطول من دون أن تكون مجبرة على الاستعانة بعدد أكبر من العناصر».

وحدد الاتحاد الأوروبي مهمات ورصد أموالاً جديدة لفرونتكس، بحيث ازدادت موازنتها ثلاث مرات هذا العام، وإضافة إلى مهمتها الأولى القاضية بحماية الحدود وإنقاذ البشر، تنبه «فرونتكس» السلطات إلى أنشطة مشبوهة وإلى التلوث والصيد غير القانوني.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار ليبيا اليوم مباشر - «فرونتكس» تباشر تنظيم خفر السواحل الأوروبيين
التفاصيل:
في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة الوسط وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي بوابة الوسط


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا