اخبار عمان / عمان ديلي

اليوم - تدشين المسرح ثلاثي الأبعاد بتعليمية ظفار

  • 1/2
  • 2/2

>
Vorlesen mit webReader

توظيف التقنيات الحديثة في العملية التعليمية –

دشنت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار بمدرسة ريسوت بنات للتعليم الأساسي (1 – 12) بنات، مشروع المسرح ثلاثي الأبعاد والذي يهدف إلى توظيف التقنيات الحديثة لتحقيق الأهداف التعليمية.
ورعى الحفل سعادة عبدالله بن عقيل بن أحمد آل إبراهيم القائم بأعمال نائب محافظ ظفار بحضور حمد بن خلفان بن عبد الله الراشدي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار وأحمد بن مسلم علي كشوب رئيس الشؤون الخارجية بشركة صلالة للميثانول الشركة الممولة للمشروع وعدد من مديري الدوائر والتربويين.
وفي بداية الحفل ألقى محمد بن عامر النقيب اليافعي مدير دائرة تنمية الموارد البشرية بتعليمية ظفار كلمة المديرية قال فيها: إنه لشرف عظيم أن تتكامل الجهود في كافة مكونات منظوماتنا التعليمية متجسدة في المجتمعِ المحلي والبيئة المدرسية والقطاع الخاص الذي نعول عليه كثيرا في دعم العملية التعليمية.
مشيرا إلى أن وزارة التربية والتعليم تسعى باستمرار لأن تكون كل مدارس السلطنة مستخدمة للتقنية الحديثة في مجال التعليم . فنجد الآن الكثير من المدارس تستخدم مجموعة كبيرة من التقنيات الحديثة منها السبورات التفاعلية وأجهزة الاستشعار الرقمية العلمية وأدوات التصميم التي تعتمد على الحاسوب والتصوير الفوتوغرافي الرقمي. وذلك لخلق بيئات محفزة على نحو متزايد ومثير لطلابهم من أجل التعلم كون أن تقنية (ثلاثية الأبعاد) تعتبر من إنجازات العلم الحديث والتي تمتلك خاصية فريدة تمكنها من إعادة تكوين صورة الأجسام الأصلية بأبعادها الثلاثة بدرجة عالية جدًا. وقال إن هذه التقنية الجديدة تحقق نقلة نوعية كبيرة في التعليم من خلال نقل الصور المجردة إلى درجة قريبة من الحقيقة وتجعل التعليم أكثر وضوحًا وأبقى أثرًا خاصة فيما يتعلق بالأشياء المجسمة.
وقدمت الطالبتان منى بنت سعيد بيت سعيد وآمنة بنت محمد المشيخية قصيدتين وطنيتين بهذه المناسبة ثم قام راعي الحفل بتدشين المشروع رسميا من خلال شاشة العرض. وتم كذلك تقديم عرض مرئي للتعريف بخدمات شركة صلالة للميثانول. بالإضافة إلى تقديم عرض تعريفي عن المسرح ثلاثي الأبعاد قام بعرضه سالم الهلالي مشرف أول مختبرات مدرسية حيث ذكر أن المشروع يسهم في خلق بيئة تعليمية مشوقة من خلال عرض أفلام تعليمية بصيغة ثلاثية الأبعاد. فبإمكان الطالب استكشاف العالم من حيث الجغرافيا أو التاريخ أو الفضاء الخارجي من خلال العروض الثلاثية الأبعاد في رحلة داخل أعضاء جسم الإنسان أو حول العالم أو حول محافظات السلطنة أو زيارة المواقع الأثرية أو الفضاء الخارجي أو البحار والمحيطات أو أي عرض تعليمي آخر في جو مليء بالتشويق وكأن الطالب في موقع الحدث نفسه الأمر الذي يبسط المعلومة للطالب. وذكر أن هذا المشروع يهدف إلى تحضير الطلبة ذهنيا قبل تنفيذ التجارب أو الاستكشافات العملية في مختبر العلوم المدرسي إلى جانب عرض التطبيقات العلمية من متاجر الهواتف الذكية. وفي الختام تم تقديم هدية تذكارية لراعي المناسبة من قبل مديرية التربية والتعليم وشركة صلالة للميثانول ثم قام راعي الحفل والحضور بزيارة إلى المعرض العلمي المصاحب للفعالية.
من جانبه قال أحمد بن مسلم كشوب رئيس الشؤون الخارجية بشركة صلالة للميثانول، إن الشركة تولي بشكل دائم اهتماماً كبيراً بدعم المؤسسات التعليمية لما لهذه المؤسسات من دور ريادي في تقدم المجتمع ورقيه وتطويره، ورفد المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص بطاقات بشرية متعلمة تعليماً يساهم في دفع عجلة التقدم، والحقيقة أن شركة صلالة للميثانول قد التزمت بتنفيذ خططها الرامية لتمويل ودعم البرامج التعليمية الحديثة والمتطورة والتي تساهم في بناء قدرات بشرية تنعكس إيجاباً على الفرد والمجتمع، ونحن ماضون بعون الله في دعم وتمويل البرامج والمشاريع التي تخدم قطاعات المجتمع .
يذكر أن المشروع يتكون من مسرح مزود ببروجكتر مع شاشة سينمائية وأجهزة حاسوب وأنظمة تحكم بالإضافة إلى أجهزة مخبرية ومجسات إلكترونية لتنفيذ التجارب والاستكشافات العملية المقررة في مناهج العلوم.

شارك هذا الموضوع:

34602fe8ec.jpg

اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا