اخبار قطر / وكالة الأنباء القطرية

اخر اخبار قطر اليوم - المشهد السياسي اللبناني يترقب تأليف حكومة جديدة

>

المشهد السياسي اللبناني يترقب تأليف حكومة جديدة الخميس ديسمبر 01, 2016

بيروت في 1 ديسمبر /قنا/ تشهد الساحة السياسية اللبنانية حالة من الترقب بانتظار تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بعد مرور ما يقارب الشهر على تكليف سعد الحريري تأليفها عقب انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية وإنهاء فترة شغور رئاسي استمرت عامين ونصف. 

وكان من المرجح تشكيل الحكومة قبل الاحتفال بيوم الاستقلال الذي صادف يوم 22 نوفمبر الماضي، ولكن ظهر إلى الواجهة الكثير من العقبات جراء الخلاف بين الأفرقاء حول الحقائب الوزارية. 

وفي هذا السياق، كشف سعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، قبل يومين عن وجود بعض العقبات التي تعترض مسار تشكيل الحكومة، مؤكدا في الوقت نفسه على تفاهمه مع رئيس الجمهورية على الأمور كافة. وقال "توجد بعض العقبات و"سنحاول حلحلتها"، مشدداً على أن مصلحة البلد والمواطن هي الأهم. 

وترى أوساط سياسية في بيروت أنه على مستوى مفاوضات التأليف الحكومي، فهي لا تزال تتأرجح، وسط تقاذف لاتهامات العرقلة بين القوى السياسية، لافتة إلى أن عقدة تشكيل الحكومة تكمن في الخلاف بين الأفرقاء حول الحقائب الوزارية الى جانب المطالب بعدم إقصاء أي من التيارات السياسية من المشاركة في الحكومة وبينهم تيار "المردة" الذي يترأسه النائب سليمان فرنجية وهو كان المرشح المنافس للرئيس اللبناني ميشال عون على منصب الرئاسة. 

وفي هذا السياق، جدد رئيس مجلس النواب نبيه بري التأكيد على ضرورة "الإسراع في تشكيل الحكومة"،  قائلاً "إنه منذ بداية عملية التأليف أبدينا حرصنا على كل ما يؤدي إلى ولادة الحكومة، وانتقلنا من تشكيلة الـ 30 وزيرا الى تشكيلة الـ 24، كما قبلنا بالتخلي عن حقيبة وتحويلها إلى وزارة دولة من أجل تسهيل العملية، فالمشكلة ليست عندنا ونحن ننتظر". 

وتتخوف مصادر نيابية لبنانية من تعطيل ولادة الحكومة أسوة بما حصل من تعطيل في انتخابات رئاسة الجمهورية بعد فراغ استمر عامين ونصف. 

وفي هذا السياق، أعرب النائب أمين وهبي عضو تيار "المستقبل" في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا" عن مخاوفه من قيام بعض الأطراف السياسية وتحديدا "حزب الله" من ممارسة دور ما لتعطيل ولادة الحكومة وذلك بعد فرض فراغ رئاسي في لبنان جراء مقاطعته جلسات انتخاب الرئيس لعامين ونصف، منوها في الوقت نفسه بالمساعي الحثيثة التي يبذلها كل من عون والحريري لتذليل العقبات من أجل ولادة الحكومة سريعا. 

وحذر وهبي من التأخير لأن مدة الحكومة المرتقبة تشكيلها قصير حيث من المرجح ألا تتجاوز الستة أشهر، بسبب انتهاء ولاية البرلمان الممدد لنفسه في آخر يونيو القادم أي يتم إجراء الانتخابات في شهر مايو القادم كحد أقصى، لأنه ووفقا للدستور اللبناني تعتبر الحكومة مستقيلة حكما في حال انتهت صلاحية المجلس النيابي وتتحول الى حكومة تصريف أعمال، معرباً عن تمنياته ألا يتعثر تشكيل الحكومة كون الوقت المتبقي لولاية مجلس النواب قصيرا، مشيراً الى أنه أمام الحكومة ملفات مهمة وأبرزها إنتاج قانون انتخابات يرضى جميع الأطراف وإجراء انتخابات نيابية وبالتالي أصبح الوقت ضاغطا، على حد تعبيره. 

من جانبه، قلل النائب أنور الخليل عضو كتلة "التنمية والتحرير" التي يرأسها نبيه بري رئيس مجلس النواب، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، من شأن المخاوف في دخول تأليف الحكومة في أزمة تعطيل، مشددا على أن الحريري ما يزال ضمن الوقت المقبول لمهلة التأليف ولم يمض شهر على تكليفه، لافتا إلى أن حكومة تمام سلام استغرقت 11 شهرا لتأليفها. 

وقال "ليس لدي مخاوف من التعطيل وإنما لدي ترقب حول مدة انتهاء التعقيدات التي تواجه مسار التشكيل". ورأى أن تأخير ولادة الحكومة يعود الى وجود سوء تفاهم بين الأفرقاء، مضيفا أن ذلك لا يجب أن يكون على حساب مشاركة أي من الأطراف السياسية في الحكومة. 

وشدد الخليل، على أن بري يرفض اقصاء أي من الأفرقاء السياسيين خاصة أن الحريري أعلن عزمه تأليف حكومة وفاق وطني، مؤكدا أنه يسعى لتسهيل ولادة الحكومة، موضحا أن حكومة الوفاق الوطني تخالف حكومة الفريق الواحد وفقا لمنطق الغالب والمغلوب. 

وحول إمكان تأخير ولادة الحكومة الى العام 2017، قال النائب أنور الخليل "تصوري أن الحكومة ستكون قريبة ولكن بعض الأمور البسيطة قد تستغرق وقتا لحلحلتها وبالتالي لا يمكن تأكيد أو نفي صحة هذه الفرضية". 

والحكومة التي سيرأسها الحريري تحمل رقم 74 منذ استقلال البلاد عام 1943. وهي ستكون ثاني حكومات الحريري خلال مسيرته السياسية. ومن المفترض ألا تتجاوز مدة الحكومة المرتقبة تشكيلها ستة أشهر بسبب انتهاء ولاية البرلمان الممدد لنفسه في آخر يونيو القادم أي يتم إجراء الانتخابات شهر مايو القادم كحد أقصى. 

وأمام الحكومة الجديدة عدة ملفات أبرزها إنجاز قانون جديد للانتخابات النيابية وإجراء الانتخابات قبل انتهاء ولاية مجلس النواب شهر يونيو القادم، إضافة الى الاهتمام بقضايا معيشية وخدماتية للمواطن في ظل وجود مشاكل في قطاعي الماء والكهرباء الى جانب معالجة الوضع الاقتصادي المترهل مع دين عام تجاوز 73 مليار دولار في ظل عدم إقرار موازنة عامة بالبلاد منذ العام 2005.

بيروت في 1 ديسمبر /قنا/ تشهد الساحة السياسية اللبنانية حالة من الترقب بانتظار تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بعد مرور ما يقارب الشهر على تكليف سعد الحريري تأليفها عقب انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية وإنهاء فترة شغور رئاسي استمرت عامين ونصف .

http://www.qna.org.qa/News/16120110250026/المشهد-السياسي-اللبناني-يترقب-تأليف-حكومة-جديدة-

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار قطر اليوم - المشهد السياسي اللبناني يترقب تأليف حكومة جديدة في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع وكالة الأنباء القطرية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وكالة الأنباء القطرية


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا