الارشيف / اخبار السعودية / سبق

- تركيا.. الحملة السعودية تُواصل توزيع كسوة الشتاء على السوريين

  • 1/2
  • 2/2

>
من خلال المحطتين 62 و63 ضِمن برنامج "شقيقي دفؤك هدفي 4"

استمرت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا بتوزيع المساعدات الإغاثية التي تشمل الكسوة الشتوية لصالح الأشقاء اللاجئين السوريين في مدينة ألتن أوز التركية؛ ليبلغ عدد المستفيدين من هذه المساعدات نحو 2959 مستفيداً بواقع 588 أسرة ضمن البرنامج الإغاثي الذي تطلقه خلال فصل الشتاء "شقيقي دفؤك هدفي 4".

 

واشتملت هذه المساعدات على المواد الأساسية للكسوة الشتوية من البطانيات والكنزات والجاكيتات وطواقي الرأس وخلافه من المواد الإغاثية التي تغطي احتياج الأسر السورية.

 

وأكد مدير مكتب الحملة في تركيا خالد السلامة، أن الحملة -بإذن الله- ستستمر من خلال هذه المشاريع الموسمية باستهداف آلاف الأسر السورية اللاجئة والنازحة في الداخل السوري؛ مشيراً إلى أن العمل يجري وفقاً للبرنامج المُعَدّ خصيصاً لهذه التوزيعات؛ لضمان تقديم المساعدات الإغاثية لأكبر قدر ممكن من الأشقاء السوريين.

 

من جانبه، نوّه المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان، بأن هذه المشاريع الإنسانية المتعددة التي تُطلقها الحملة تُعتبر من أكثر المشاريع أهمية؛ لما له من أثر إيجابي كبير لدى الأشقاء السوريين؛ من خلال تقديم العون لهم ولأطفالهم؛ خصوصاً أن المنطقة التي يتواجدون بها تمتاز ببرودة الطقس؛ حيث تصل الحرارة فيها لما دون الصفر المئوي؛ مما يتطلب مضاعفة الجهود للوصول إلى أفضل النتائج الإيجابية؛ لوقايتهم من هذه الظروف المناخية القاسية؛ مؤكداً في الوقت نفسه أن التوجيهات السديدة من حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- تحرص على إيلاء الجانب الإنساني جُل الاهتمام؛ وذلك من خلال تأمين المستلزمات الإغاثية بكافة محاورها الطبية والإيوائية والاجتماعية والموسمية والغذائية والتعليمية للأشقاء اللاجئين السوريين والنازحين منهم.

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية - تركيا.. الحملة السعودية تُواصل توزيع كسوة الشتاء على السوريين في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع سبق وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سبق


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا