الارشيف / اخبار السعودية / سبق

- لجنة أمنية تُراجع عقوبات تهريب القات وتوصي بأن يخضع لنظام مكافحة المخدرات

  • 1/2
  • 2/2

>
في اجتماع لـ"نبراس" تَرَأّسه "الشريف" وناقش سبل مكافحة الترويج بوسائل التواصل

انعقد أمس بمقر اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات برئاسة الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات رئيس مجلس إدارة المشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس"، عبدالإله بن محمد الشريف، اجتماع اللجنة الفرعية للشؤون الأمنية لمناقشة جهود اللجنة ومختلف القطاعات المعنية في مكافحة المخدرات، وقد خُصص الاجتماع لمراجعة عقوبة تهريب القات، ومناقشة وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في ترويج المخدرات والعمل على مكافحتها والحد منها؛ حيث أوصى المجتمعون بتخصيص باب مستقل لعقوبات قضايا القات في النظام، يراعي خصوصية المشكلة، وتشديد العقوبات على قضايا التهريب والترويج والزراعة.

 

ورحّب الأمين العام -في بداية الاجتماع- بالحضور؛ داعياً الله أن يحفظ ولاة أمرنا، وأن يديم الأمن والأمان في ربوع بلادنا، ثم قدّم نبذة تعريفية عن اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والبرامج والمشاريع الوطنية في خفض الطلب، وتوجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات -يحفظه الله- في تنفيذ المشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس" وتحقيق أهدافه، وأشادت اللجنة بجهود الأجهزة الأمنية والجمركية في مجال مكافحة المخدرات.

 

بعد ذلك، تم إيضاح مهام لجنة الشؤون الأمنية حسب تنظيم اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات وتنظيم اللجان الفرعية، وتم التطرق إلى العديد من المواضيع المطروحة؛ حيث قدّم "الشريف" -خلال هذا الاجتماع- شُكره وتقديره للدكتور المهنا الرئيس السابق للجنة الأمنية على جهوده إبان توليه رئاسة اللجنة، مرحّباً برئيس اللجنة الجديد العميد أيمن بن عبدالله العزاوي قائد المساندة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات بمنطقة الرياض، وأثنى على جهوده في مكافحة المخدرات؛ مبيناً أن اللجنة الأمنية والوقائية يمثلان حجر الزاوية في مكافحة المخدرات.

 

فيما تَحَدّث العميد أيمن العزاوي عن مدى امتنانه لترشيحه لرئاسة هذه اللجنة والحرص على تطبيق مهام وسياسات هذه اللجنة الهامة؛ معتبراً اللجنة من أهم اللجان الفرعية في اللجنة الوطنية.

 

واستعرض، بعد ذلك، مدير إدارة الدراسات والمعلومات الدكتور سعيد السريحة، موضوع جريمة القات نظراً لما لوحظ من قِبَل عدد من المتهمين في قضايا القات، وعرض دراسة معمقة للموقوفين في قضايا القات تم استقصاء آراء 225 سجيناً من المودعين في السجن بسبب القبض عليهم في قضايا تهريب وترويج ونقل واستعمال القات، لمعرفة أثر العودة إلى تطبيق عقوبات القات المعمول بها قبل صدور نظام مكافحة المخدرات على التورط في قضايا القات.

 

وفي نهاية الاجتماع أوصى المجتمعون بعدد من التوصيات، أن تخضع قضايا القات لنظام مكافحة المخدرات، مع تخصيص باب مستقل لعقوبات قضايا القات في النظام يراعي خصوصية المشكلة، وتشديد العقوبات على قضايا التهريب والترويج والزراعة، بجانب وضع غرامات مرتفعة على جرائم التهريب والترويج والنقل، وتكثيف السياسات الوقائية والتوعوية بخطورة القات وحرمته وضرره المتعدي على المصالح العامة، كما تدارست اللجنة عدداً من المواضيع الهامة لتطوير العمل الأمني في مجال مكافحة المخدرات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية - لجنة أمنية تُراجع عقوبات تهريب القات وتوصي بأن يخضع لنظام مكافحة المخدرات في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع سبق وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سبق





اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا