الارشيف / اخبار السعودية / سبق

- اختصاصي: المخدرات والمعتقدات الضالة أبرز أسباب الاعتداء بين الأقارب

>
قال: التربية الصحيحة مهمة لمنع الحقد والحسد والغيرة

 أكد الاختصاصي الاجتماعي "محمد النمري" أن حالات الاعتداء على الأقارب من الدرجة الأولى في تصاعد مستمر بالطعن والقتل والتهديد، مشيرًا إلى أن انتشار المخدرات واعتناق المعتقدات التكفيرية الضالة التي يروجها أعداء الوطن وتستهدف صغار السن في سن المراهقة لعدم قدرتهم على التمييز بين الحق والباطل، مستغلين عواطفهم المتأججة نحو إخوانهم المسلمين الذين يعانون من الحرب والقتل والتشريد؛ من أهم أسبابها.

وأضاف "النمري" أن أول هذه الأسباب تعاطي المخدرات بأنواعها وأشكالها المختلفة التى بدورها تزيد من الأوهام والشكوك من المتعاطين لها عن المقربين منهم، فتحدث نوعًا من ردة فعل لشكوك وأوهام ترسبت وازداد حجمها مع الزمن ومع طول فترة التعاطي.

وتابع: لا شك أن المجتمع يعاني من انتشار هذا الداء الخطير بين أوساط شبابه، ويسعى رجال أمن هذا البلد في محاربته على كافة الصُّعُد، بدءًا من تهريبه إلى داخل البلاد وانتهاء بملاحقة المروجين والمستخدمين.

وعزا "النمري" أيضًا بروز القضية إلى وجود مرض اضطراب الشخصية العدوانية الذي يظهر على سلوك البعض، إما بسبب تعاطي المخدرات أو نتيجة اعتلال نفسي لم يكتشف في وقت مبكر ولم يعالج بالطريقة الصحيحة، ولا شك أن الأكثر عرضة للإيذاء بسبب هذا المرض هم المقربون من المضطرب شخصياً من أطفال وزوجة وأخوات وأبوين.

وزاد: من الأسباب الحقد والحسد والغيرة الشديدة التي تدفع الإنسان لارتكاب الجريمة، كما حدث مع "قابيل، وهابيل"، وللتربية الصحيحة دور في توجيهها وتخفيف حدتها، وكذلك عدم العدل من قبل الوالدين مع أبنائهم؛ فتجد الأب مثلًا يعطي بعض الأبناء ويحرم آخرين؛ إما لزيادة محبة أو لوجهة نظر لديه لا يعلمها جميع الأبناء؛ مما يصور لمن حُرم من هذا العطاء أنه قد ظلم، فيدفعه هذا الشعور بالظلم إلى الانتقام، والرسول قد وصى بالعدل بين الأبناء فقال عليه الصلاة والسلام: "اتقوا الله واعدلوا بين أبنائكم"، وقد يكون العطاء والحرمان معنويًّا من حيث الحنان والحب الذي قد لا يتنبه له الأبناء مع أبنائهم فيزرع في النفوس العداوة والبغضاء.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية - اختصاصي: المخدرات والمعتقدات الضالة أبرز أسباب الاعتداء بين الأقارب في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع سبق وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سبق





اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا