الارشيف / رياضة / 90 دقيقة كورة

اخر اخبار الرياضة اليوم - تحليل كووورة: ليلة الأخطاء الكارثية تنصر السيتي وتكشف برشلونة المزيد من التفاصيل على :

>

كشفت قمة المتعة في ملعب الاتحاد بين مانشستر سيتي الإنجليزي، وبرشلونة الإسباني، في دوري أبطال أوروبا عديد من الدروس، لعل أهمها أن الفريق الأقل ارتكاباللأخطاء الكارثية، حتى وإن كان من فرق الصفوة عالميا، هو الذي يخرج منتصرا في النهاية.فعلى مدار التسعين دقيقةلمباراة الجولة الرابعة من دور المجموعات، التي أقيمت على ملعب quot;الاتحادquot;،ارتكب لاعبو الفريقين جملة من الكوارث، التي لعبت دورا حاسمافي نتيجة المباراة.البداية كانت من المنتصر وصاحب الأرض، حيث بدأ لاعبو سيتي المباراة باندفاع هجومي كبير،وصل إلى مرحلة العشوائية، ربما بدافع من مدربهم بيب جوارديولا لرد الاعتبار بعد الهزيمة المهينة برباعية نظيفة في ملعب quot;كامب نوquot; قبل أسبوعين، وقابل برشلونة ذلك ببرود شديد، ومحاولات لامتصاص حماس صاحب الأرض، انتظاراً للحظة المناسبة، وكان له ما أراد.فإذا أردت أن تندفع في مواجهة فريق مثل برشلونة، فإنك تقامر، ودفع سيتي ثمن ذلك من خلال 3 تمريرات كتالونية كشفت واقع الاندفاع الكارثي لفريق جوارديولا، فقد تصدى دفاع برشلونةلمحاولة من سيرجيو أجويرو، ووصلت الكرة لليونيل ميسي أمام منطقة جزاء فريقه، ومرر إلى نيمار الذي كان وحيداً وسط غياب تام لمدافعي السيتي، وكانت ولديه فرصة للانفراد من منتصف الملعب، ولكنه تأنّى كثيرا، وانتظر ومرر إلى ليو، الذي لا يخطئ في مثل هذه المناسبات.ومثلما دفع سيتي ثمن الاندفاع العشوائي، فإن البارسا ندم كثيرافي النهاية لعدم قتل المباراة بعد هدف ميسي، الذي صعق أصحاب الأرض، وأصاب لاعبيه بالشلل أمام جماهيرهم.لماذا يبحثإنريكي عن ظهير أيمن في فترة الانتقالات الشتوية؟، الإجابة جاءت عن طريق سيرجيو روبيرتو الذي ارتكب خطأ كارثياقلب الطاولة على فريقه، ومنح سيتي هدف التعادل عن طريق إلكاي جوندوجان، وذلك عكس اتجاه اللعب، قبل 5 دقائق على نهاية الشوط الأول.فطن جوارديولا لكارثة الاندفاع العشوائي مع بداية الشوط الثاني، وظهر البلجيكي كيفين دي بروين في الصوروبصاروخ quot;أرض جوquot; من كرة ثابتة اخترقت مرمى البارسا، وصال الدولي البلجيكي وجال، وصنع فرصا بالجملة لرحيم ستيرلينج وسيرجيو أجويرو، ولكن الثنائي كان في برج نحسه.ولأنها ليلة الأخطاء الكارثية،كاد جون ستونز، أغلى مدافع في العالم،يهدي برشلونة فرصة العودة للمباراة بتمريرة إلى لويس سواريز، الذي مرّ، وأعطى أندريه جوميز هدية على طبق من ذهب، إلا أن العارضة تعاطفت مع الأرجنتيني ويلي كاباييرو، حارس الفريق الإنجليزي.عجز إنريكي عن فك شفرة الهبوط الحاد في مستوى لاعبي فريقه، الذي عانى كثيرافي غياب جيرارد بيكيه وجوردي ألبا والرسام أندرياس إنييستا، في الوقت الذي تألق فيه صاحب الأرض، وتوّج سيادته الميدانية بهدف ثالث.ولم تكن المباراة مسرحا لأخطاء اللاعبين والمدربين، بل إنالحكم المجري فيكتور كاساي ارتكب هو الآخر خطأ كارثيا، عندما لم يحتسب لمسة يد واضحة على أجويرو في كرة منحت جوندوجان هدفه الشخصي الثاني في مرمى الفريق الإسباني.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا