رياضة / 90 دقيقة كورة

اخر اخبار الرياضة اليوم - رجل رائع - رجل مخيب .. مانشستر يونايتد - وست هام المزيد من التفاصيل:

>

تقييم لأداء اللاعبين في مباراة أولد ترافورد بربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية المحترفة...

بقلم | محمود ماهر

عوض مانشستر يونايتد كم الفرص التي أضاعها أمام وست هام يونايتد في مباراة الجولة الـ13 من البريميرليج يوم الأحد الماضي، بهزيمة نفس الفريق في ربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية المحترفة بأربعة أهداف لهدف على ملعب أولد ترافورد مساء أمس الاربعاء.

وتكفل بالأهداف ثنائي الخط الأمامي «زلاتان إبراهيموفيتش وأنتوني مارسيال»، وقدم أكثر من لاعب مستوى طيب للغاية على رأسهم لويس أنطونيو فالنسيا صاحب الانطلاقات الدائمة على خط التماس، ومن ثم مهندس خط الوسط «مايكل كاريك» بالإضافة لواين روني وهينريخ مخيتاريان الذي نفض الغبار عن نفسه وكشف قيمته الحقيقية للجميع.

والآن مع تقييم جول للرجل الرائع والرجل المخيب في المباراة:

الرجل الرائع | هينريخ مخيتاريان - مانشستر يونايتد

عمل كبير من النجم الأرميني على مدار الشوطين، الكلمات وحدها لا يُمكن أن تصف روعة الأداء الذي قدمه لمساعدة الشياطين الحمر على تهديد المرمى بصفة مستمرة ودون توقف.

في الدقيقة الثانية تحرك بشكل مثالي في المنطقة الفارغة ما بين مدافعي ولاعبي وسط وست هام، ليتسلم تمريرة واين روني بشكل رائع قبل أن يمررها بعقب القدم نحو زلاتان إبراهيموفيتش ليضعه في مواجهة مباشرة مع الحارس ليأتي الهدف الأول.

وواصل مخيتاريان اجتهاده بالركض والتحرك السليم لزملائه، ليتسبب في خلخلة دفاع وست هام بصورة مستمرة سواء على الجهة اليمنى أو في منطقة العمق الدفاعي، وهذا النشاط سَهل مأمورية إبراهيموفيتش ومارسيال وواين روني في عملية التوغل وتهديد المرمى.

مخيتاريان استطاع خلال الشوط الثاني تقديم المزيد من التمريرات الحاسمة أمام زملائه، واحدة انتهت بهدف مذهل لمارسيال، ليستعيد اليونايتد زمام الأمور، وأخرى استعرض فيها إبراهيموفيتش بتسديدها بباطن القدم بطيئة ليتصدى لها آدريان بأطراف أصابعه دون عناء كبير.

لاعب آخر يستحق الإشادة؟ بالطبع أنطونيو فالنسيا، مقاتل وشعلة نشاط حقيقية على الرواق الأيمن، لكنه يتحمل جزء كبير من الهدف الذي سجله وست هام، فكان عليه الضغط على باييه لحظة تسديده للكرة ولا يتركه يتسلم بهذه الأريحية من تلك المسافة القريبة.

رجل مخيب | وينستون ريد - وست هام

بلغة الكرة؟ منطقة عمق دفاع الشواكيش كانت «مفتوحة على البحري» بسبب اللاعب النيوزيلندي صاحب الأداء المتواضع للغاية.

سقط كذلك في العديد من الأخطاء خلال مباراة يوم الأحد بين الفريقين وكان يصححها له أوجبونا بتدخلاته الحاسمة، لكن في مباراة الكأس تصعبت مأمورية مدافعي وست هام وصار كل شخص مسؤول عن نفسه بسبب حالة التفاهم غير العادية بين إبراهيموفيتش ومخيتاريان في التحرك والظهور وتبادل الكرة، كما أن مانشستر يونايتد ركز على استغلال الفرص أكثر بكثير من المباراة السابقة، فظهر الفرق وظهرت حقيقة وينستون.

أرى وينستون ريد مسؤول بشكل مباشر عن الهدف الأول لإبراهيموفيتش والثاني لمارسيال، وفي لعبة الهدف الثالث مرت الكرة من أمامه بكل بساطة، وفي الهدف الرابع أيضًا أفلت إبراهيموفيتش من رقابته! كل أهداف اليونايتد كان ضلعًا رئيسيًا فيها!.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا