رياضة / في الجول

اخبار الكرة الاوربية - كيف ساهم جاسبريني في تطوير أداء أتالانتا

>

يشهد الدوري الإيطالي هذا الموسم تطور مستوى العديد من الفرق، التي أعطت الكالشيو بعضا من رونقه المفقود خلال السنوات الماضية، أحدهم هو أتلانتا الذي يقوده المدرب جيانبيرو جاسبريني القادم من جنوى الصيف الماضي.

ويحتل أتلانتا حتى الآن بعد مرور 14 جولة المركز الـ5 بفارق الأهداف عن لاتسيو الرابع متفوقا بـ3 نقاط على تورينو ونابولي.

ورغم احتلاله للمركز السابع في قائمة أقوى هجوم حتى الآن بتسجيله 23 هدفا إلا أن الفريق يحتل المركز الثاني في قائمة أقوى دفاع، ولم تهتز شباكهم سوى في 14 مرة متساويا مع لاتسيو وبفارق هدفين فقط عن صاحب أقوى دفاع يوفنتوس المتصدر.

وكعادة كل المدربين الإيطاليين فأتلانتا مع جاسبريني لا يهتم بالإستحواذ بمتوسط 49% عن المباراة الواحدة احتل بهم المركز الـ14 في قائمة متوسط الإستحواذ لأندية الكالشيو والمركز الـ12 في نسبة التمريرات الصحيحة بنسبة 80.2%.

ويعتمد الفريق على الهجمات المرتدة السريعة والكرات الطولية الأمامية بجانب العرضيات كأي فريق إيطالي كلاسيكي وهو ما يجعل مشاهدة مباريات أتلانتا تحمل عبق تاريخ الكالشيو القديم بطريقة لعبه الكلاسيكية.

ويلعب جاسبريني بطريقة 3-4-2-1 التي ظهرت في 6 مبارايات هذا الموسم بجانب مشتقاتها الأخرى التي أعتمد عليها في بعض المباريات مثل 3-5-2 في مباراتين و3-4-1-2، كما لعب مباراتين بطريقة 4-3-3 خسر واحدة وفاز بالأخرى.

ويقود الشاب الإيطالي أندريا بيتانا هجوم الفريق كمهاجم كلاسيكي يسير على نهج لوكا توني في الكالشيو، مهاجم ميلان السابق سجل 3 أهداف وصنع هدفين آخرين لزملائه.

ويلعب خلفه الثنائي الأرجنتيني أليخاندرو جوميز على اليسار والسلوفيني جاسمين كورتيتش على اليمين، الأول سجل ثلاثة أهداف وصنع هدفين والثنائي سجل أربعة أهداف جاء بها كثاني هدافي الفريق.

أما الهداف والنجم الأول فهو الموهبة الإيفوارية الشابة فرانك كيسي لاعب خط الوسط المهاري والذي صنع الفارق هذا الموسم لفريق بيرجامو بأهدافه الخمسة التي سجلها وصناعته لهدف وحيد لزملائه.

ويميل كيسي على الجبهة اليمنى أكثر في الملعب ويعاون الظهير الأيمن الشاب المتألق أندريا كونتي والذي خطف الأنظار هذا الموسم في الجبهة اليمنى التي تعتبر المصدر الرئيسي للخطورة للفريق والذي صنع هدفين وسجل ثالث للفريق.

ويعاب على أتلانتا حتى الآن العشوائية في إنهاء الفرص فنسبة التسديدات الصحيحة على المرمى لم تزد عن 44% والغريب أن أكثر عدد من التسديدات لأتلانتا جاء فوق منتصف الملعب بخمسة أمتار على الأقل وحدث ذلك في 18 تسديدة كأكثر مكان أصابه لاعبي الفريق.

ويأمل الفريق الذي حقق الفوز في أخر سبع مباريات له تواليا منهم ستة في الدوري المحلي وواحدة في الكأس أن يواصل مع مدربه جاسبريني الإنطلاقة المميزة له هذا الموسم وحجز مقعد أوروبي له خلال الموسم المقبل.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#
#

قد تقرأ أيضا