الارشيف / اخبار سوريا / كلنا شركاء سوريا

اخبار سوريا عاجل - اشتباكاتٌ بين الميليشيات الموالية بحمص تخلف قتيلاً وجريحاً

  • 1/2
  • 2/2

>

asdasd

رشا دالاتي: كلنا شركاء

لقي عنصر يتبع للميليشيات الموالية للنظام مصرعه، وأصيب آخر، مساء أمس الخميس (13 تشرين الأول/أكتوبر) إثر اشتباكات جرت بين عناصر هذه ميليشيات في حي “وادي الدهب” بمدينة حمص.

وأكدت مصادر إعلامية موالية للنظام، ومنها صفحة “شبكة أخبار المنطقة الوسطى حمص” على “فيسبوك” بأن اشتباكات اندلعت الليلة الماضية على أطراف حي وادي الدهب، وأسفرت عن مقتل أحد عناصر ميليشيات النظام.

وأشارت إلى أن ستة عناصر ينتمون لمجموعة “الخطيب” التابعة لميليشيات النظام المقاتلة في حماة، قدمت من حماة بسيارة مغلقة من نوع “فان” بينهم عنصر يدعى “سليمان نصر حمد” والفان يقوده شاب اسمه الحركي “راني” واسمه في الهوية “طاهر”، واختطفوا شاباً من آل رمضان من وادي الدهب، فرآهم أحد الأشخاص، فاجتمع شباب المنطقة وتبادلوا إطلاق النار مع المجموعة، ليقتل إثره أحد عناصر الدفاع الوطني ويدعى “شربل أكرم تجور”.

وأكد المصدر أنه تم القبض على أربعة أشخاص ممن كانوا في السيارة (الفان)، أحدهم مصاب في المستشفى، وأطلق سراح المخطوف، وسط أنباء عن إلقاء القبض على بقية المجموعة.

وفي رواية أخرى ذكرها أحد المعلّقين على الخبر، قال فيها إن الخلاف يعود بين الطرفين إلى رفض المجموعة إعطاء راتب العنصر المختطف الذي ترك عمله معها، فاحتفظ بسلاحه ما دفع المجموعة للهجوم على بيته ومحاولة خطفه.

وفي متابعة لتعليقات الموالين على الخبر، استنكر آخرون الحادثة التي جرت في ظل غياب أجهزة النظام الأمنية في مناطق يعتبرها الموالون الأكثر أمناً، فقال أحدهم: “هي وادي الدهب ولا تكساس”، وعلّق آخر: “البلد صارت مافيات”، “هدول دواعش الداخل أوسخ من داعش”، واعتبرها آخر أمر عادي، فقال: “عادية مبارح قتلت تنين عميدخنوا بالسرفيس”.

unnamed

اقرأ:

إلغاء صلاة الجمعة في الحولة شمال حمص للأسبوع الثاني على التوالي

Print Friendly

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار سوريا عاجل - اشتباكاتٌ بين الميليشيات الموالية بحمص تخلف قتيلاً وجريحاً في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع كلنا شركاء سوريا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي كلنا شركاء سوريا





اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى