الارشيف / أخبار اليمن / اليمن العربي

العربي: محللون: قطر تواصل تعنتها وتدفع المنطقة إلى التصعيد

>

استعرض عدد من المحللين الدوليين الأسباب التي قد تقود الأزمة مع قطر لمرحلة أخطر بما يمثل تهديدا واضحا للمنطقة.

 

ويقول فراس معداد، المحلل المتخصص في شؤون الشرق الأوسط بمؤسسة "أي أتس إس ماركت" إن التعنت القطري أسهم في وضع أطراف الأزمة في موقف لا يمكن لأي منهم الرجوع عنه.

 

وبحسب معداد،  في لقاء خاص على شبكة "سي إن بي سي" الأميركية فإن التعنت دفع الدول المقاطِعة لقطر، وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر، إلى مواجهة دبلوماسية حادة كان من الممكن تخفيفها والتفاوض بشأنها – حيث مدت تلك الدول قائمة مطالب كان من الممكن التفاوض بشأنها، إلا أن تعنت الدوحة في التفاوض والسماح لقوات تركية بالدخول إلى الأراضي القطرية يدفع الأزمة إلى مستوى خطير.

 

ويشير المحلل المتخصص في شؤون الشرق الأوسط إلى أن اللعبة القطرية المكشوفة ومحاولة تصدير فكرة وجود معسكرين في الأزمة غير مجدية.

 

ويرى معداد أنه على قطر الآن محاولة تهدئة الوضع عبر إجلاء القوات التركية من أراضيها وفتح باب المفاوضات فورا لتلافي أزمة قد تعصف باستقرار المنطقة إذا ما استمرت، والتعاطي بجدية مع المطالب العربية، بما ينزع فتيل أزمة تنذر بخطر يهدد الشرق الأوسط.

 

ويذهب المحلل السياسي إلى أن فرصة القطريين في التفاوض تتلاشى بشكل سريع، ولا بد على القطريين الاستيعاب أنهم يدفعون المنطقة إلى حرب جديدة.

 

وقال انه إذا ما ارتمت قطر في أحضان المعسكر الإيراني، فسيتم التعامل معها كما يتم التعامل مع الإيرانيين، وأنها ستكون بذلك فقدت مكانتها في المنطقة بشكل كامل ونهائي.

 

وبخصوص المطالب العربية، تقول هيلما كروفت، رئيسة قسم التحليل الاستراتيجي الدولي بمؤسسة "أر بي سي كابيتال ماركيتس" إن تلك المطالب كان من الممكن بسهولة التفاوض بشأنها، خاصة أنها مطالب تمس الأمن القومي لعدد من الدول في المنطقة، وكان بالأحرى على قطر أن تقدم بعض التنازلات لدفع عملية المحادثات.

 

وتضيف أن المقاطعة هدفها دفْع قطر لمراجعة سياساتها الإقليمية فيما يخص قضايا تمويل الإرهاب، والتدخل في الشؤون الداخلية لعدد من الدول، بالإضافة الى دعم حركات متطرفة ومدرجة في قوائم الإرهاب، إلا أنها ترى أن التعنت قد يدفع إلى مواجهة أكثر حدة في المستقبل بين قطر وجيرانها.

 

وأشارت كروفت إلى أن هناك بوادر لتصعيد أكبر في تلك الأزمة، خاصة مع الاستفزازات الإيرانية المتكررة في المياه الإقليمية للدول المجاورة في الخليج العربي، وليس آخرها ذلك الاستفزاز الذي تصدت لها القوات البحرية السعودية.

 

ففي 16 من شهر يونيو الجاري اعتقلت القوات البحرية السعودية 3 من الحرس الثوري الإيراني من قارب تم ضبطه قرب حقل مرجان النفطي.، وأعلن مصدر سعودي مسؤول لاحقا أن القوات السعودية تصدت لثلاثة زوارق بحرية دخلت مياهها الإقليمية.

 

وأكدت كروفت أن التواجد التركي العسكري داخل قطر يصعّد من حدة التوتر بشكل خطير، وذلك بسبب رفض قطر الدخول في مفاوضات واستقوائها بقوى خارج الإطارين الخليجي والعربي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن العربي: محللون: قطر تواصل تعنتها وتدفع المنطقة إلى التصعيد في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي اليمن العربي





اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى